خطوات حثيثة يقوم بها أعضاء النيابة العامة في السودان لتأسيس ناد قضائي في خضم الحراك الذي شهدته البلاد وأدى إلى سقوط نظام البلاد السابق وما تلاه من تسيير البلاد اليوم عن طريق مجلس عسكري.

وقبل اكتمال الاجراءات القانونية لتأسيس النادي القضائي المذكور، أصدرت لجنته التمهيدية بيانا1 يوم الأربعاء 15-05-2019 أكّدت فيه على مجموعة من المواقف والخطوات تم التعبير عنها كما يلي:

  • دعم الثورة ومطالب المحتجين مع دعم وسائل الحوار في حلّ المشاكل العالقة بين الثوار والسلطة الفعلية الحاكمة.

  • مطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنية مع ضرورة وجود تمثيل عسكري في المجلس الانتقالي المرتقب.

  • المطالبة باستقلال كامل للسلطة القضائية وحياد هذه الأخيرة وعدم تسييسها.

  • تقديم رموز النظام السابق المتورطين في جرائم للقضاء قصد محاكمتهم.

  • تطهير القضاء من رموز النظام السابق.

وقد ختم البيان بالدعوة إلى اضراب عام لأعضاء النيابة العامة لمدة خمسة أيام من يوم الخميس 16-05-2019 إلى غاية يوم الاثنين 20-05-2019 للمطالبة بتحقيق المطالب المحددة في البيان.

يأتي هذا التطور بالتزامن مع تطوّرين قضائيين في الجزائر ولبنان، حيث ينخرط القضاة في هذين البلدين في مواجهات للدفاع عن استقلالهم والصالح العام.

 

1 - البيان نشرته عدة وسائل إعلامية ، منها جريدة " الجريدة" الورقية في عددها 2896 ليوم 16-05-2019 .