بعدما امتنعت المحكمة العسكرية في توقيت سابق عن عرض المتهمين في قضية أكديم إزيك[1] على الخبرة الطبية، للتأكد من ادعاءاتهم بتعرضهم للتعذيب، وعلى إثر قرار محكمة النقض بإعادة محاكمة المتهمين أمام محكمة عادية، استجابت محكمة الاستئناف بالرباط لطلب دفاع المتهمين بعرضهم على خبرة طبية.

وأفاد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط حسن الداكي، في بلاغ وزع على وسائل الإعلام الوطنية والدولية التي تتابع فصول المحاكمة، أن غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، قررت بتاريخ 05/06/2017، خلال مواصلة بحث قضية ما يعرف بأحداث مخيم اكديم إزيك، استدعاء الأطباء الذين عهد اليهم بإنجاز الخبرات الطبية على المتهمين وذلك لتقديم توضيحات بخصوص بعض الجوانب التي اعتبرها دفاعهم غير واضحة.

وأوضح الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، في تصريح أدلى به للصحافة عقب انتهاء أطوار الجلسة، أن دفاع المتهمين التمس من المحكمة خلال تقديمه لمستنتجاته بشأن تقارير الخبرات الطبية المنجزة على 16 متهما، استدعاء الأطباء الخبراء الذين عهد إليهم بإنجاز هذه الخبرات التي أثيرت بشأنها ملاحظات حول بعض الجوانب التي اعتبرها الدفاع أنها تحتاج إلى بعض التوضيحات.
وأبرز أن النيابة العامة، من جهتها، أوضحت أن الخبراء المعينين من قبل المحكمة التزموا بمقتضيات بروتوكول إسطنبول خلال قيامهم بالمهمة المسندة إليهم حسبما يستخلص من تقارير الخبرات الطبية التي أنجزوها، مسندة النظر للمحكمة بخصوص طلب استدعاء الخبراء المقدم من قبل دفاع المتهمين.

 

[1] -لتفاصيل أكثر حول هذه القضية، يراجع المقال التالي المنشور بموقع المفكرة القانونية: حدث فاقع في المنطقة العربية: إعادة محاكمة معتقلي أحداث اكديم ازيك بالمغرب أمام محكمة مدنية