توقيف قاصر لـ 24 يوم إثر “مظاهرة عوكر”، وقاضية الأحداث تستمر بارجاء الجلسات


2018-01-04    |   

توقيف قاصر لـ 24 يوم إثر “مظاهرة عوكر”، وقاضية الأحداث تستمر بارجاء الجلسات

علمت المفكرة القانونية أنه تم اليوم إخلاء سبيل الطفل محمد اللافي، وهو واحد من الموقوفين الستة من مظاهرة السفارة الأمريكية بتاريخ 10 كانون الأول 2017. وكان اللافي لا يزال موقوفاً فيما تم إطلاق سراح باقي رفاقه وهم جميعهم راشدين منذ 15 كانون الأول الفائت. وقد قررت قاضية الأحداث  في بعبدا اليوم إخلاء سبيله مقابل كفالة قدرها 100 ألف ليرة لبنانية، فيما ارجئت الجلسة إلى يوم الإثنين الواقع 8 كانون ثاني.

توضح وكيلته المحامية فداء عبد الفتاح في إتصال مع المفكرة أن “اللافي مثل مع رفاقه أمام العسكرية للمرة الأولى يوم أربعاء بتاريخ 13 كانون الأول”. إلا أن “تغيب مندوبة الأحداث أدى إلى تأجيل جلستهم جميعاً ليومين إضافيين”. في 15 كانون الأول، تمت محاكمة اللافي بحضور مندوبة الأحداث، حيث أدلى أنه “رمى حجرة باتجاه القوى الأمنية بعدما تلقى واحدة، وكان ذلك بدافع خوفه على والدته التي كانت برفقته والدفاع عنها” وفقاً لـ عبدالفتاح. بعد ذلك، صدر قرار العسكرية في اليوم ذاته بإدانة اللافي و إحالته إلى قاضي الأحداث في بعبدا لتحديد العقوبة حسبما يفرضه قانون الحدث المخالف. وبعدما استمعت قاضية الأحداث إلى اللافي في 20 كانون الأول، قررت إرجاء الجلسة إلى 27 كانون الأول للحكم، مع ترك القاصر موقوفاً. إلا أن الحكم لم يصدر في موعده بعدما قررت قاضية الأحداث إعادة الملف إلى المحكمة العسكرية للتحقق من انقضاء مهلة التمييز في القرار الصادر عنها. وقد تبين أن المهلة انقضت فعلا، وتمت إعادة الملف تاليا إلى قاضية الأحداث فحصل إخلاء سبيله اليوم.

يذكر أن اللافي ورفاقه كانوا قد شاركوا في المظاهرة التي تمت الدعوة إليها أمام السفارة الأميركية في منطقة عوكر، كتعبير احتجاجي مندد بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس بعد الاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلية.

انشر المقال

متوفر من خلال:

لبنان ، مقالات ، حراكات اجتماعية ، حريات عامة والوصول الى المعلومات



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية