نقابة المحامين تندد بالتضييقات التي تطال دفاع حراك الريف


2017-09-21    |   

نقابة المحامين تندد بالتضييقات التي تطال دفاع حراك الريف

دخلت نقابة المحامين بالمغرب أخيرا على الخط، وأصدرت بلاغا على خلفية التضييقات التي تطال المحاميات والمحامين أتناء مزاولة مهامهم، خاصة تلك المرتبطة بمحاكمات حراك الريف والتي وصلت الى حد استدعاء بعض المحامين إلى الشرطة.

فبعد مثول عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، المحامي عبد الصادق البوشتاوي، أمام شرطة ولاية أمن تطوان، الشهر الماضي، بسبب تعليقه على وفاة الشاب عماد العتابي، توصل باستدعاء جديد من طرف الوكيل العام للملك قصد المثول أمامه، رفقة نقيب محامي مدينة تطوان.

نقابة المحامين طالبت في بيانها السلطات العمومية باحترام حقوق الإنسان، ووضع حد للمضايقات التي يتعرض لها المحامون بناء على عملهم المهني والحقوقي واحترام المؤسسات المهنية الموكولة لها النظر في أي مخالفة مهنية وفقا لأعراف المهنة. كما طالبت كل الإطارات المهنية الممثلة للمحامين وباقي المنظمات الحقوقية بالدفاع عن استقلال مهنة المحاماة وحصانتها وفقا للمعايير الدولية.

وكان المحامي عبد الصادق البوشتاوي قد أكد في تصريح لعدد من المنابر الإعلامية أن سبب استدعائه من طرف النيابة العامة مرتبط بمواكبته لحراك الريف وبالتدوينات التي يكتبها والتصريحات التي يدلي بها لوسائل الإعلام بخصوص الأمر، معتبرا أن الغاية من وراء كل هذا هي ممارسة المزيد من الضغط والتضييق على المحامين قصد التخلي عن مساندة معتقلي الحراك والتنازل عن الدفاع عن حقوقهم المشروعة.

 

للاطلاع على البيان، اضغط/ي على الرابط ادناه

 

– بيان صادر عن المكتب التنفيذي لنقابة المحامين المنعقد بالرباط بتاريخ 2017/09/13.

-حول هذا الموضوع يراجع الخبر التالي المنشور بموقع المفكرة القانونية:

استدعاء محام على خلفية حراك الريف

– تصريح المحامي عبد الصادق البوشتاوي لموقع alyaoum24.com

انشر المقال

متوفر من خلال:

لبنان ، مقالات



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية