محامو النبطية يتوقفون عن حضور الجلسات ولا من يسأل عن تعطيل مصالح المواطنين


2012-11-01    |   

محامو النبطية يتوقفون عن حضور الجلسات ولا من يسأل عن تعطيل مصالح المواطنين

توقف نحو مئة محام في محافظة النبطية امس عن حضور الجلسات امام جميع المحاكم احتجاجاً على عدم تجاوب وزارة المالية بانتداب احد موظفيها للقيام بمهام امين الصندوق في قصر عدل النبطية.
وللمفارقة، ورغم ان خطوة المحامين ادت إلى تأجيل نحو مئة جلسة في يوم واحد(اليوم الخميس)، كما اكد ممثل نقابة المحامين في النبطية المحامي شوقي شريم ل"المفكرة القانونية"، إلا ان "وزارة المالية لم تتصل بالمحامين ولم تحرك ساكناً".
وشغر منصب امين الصندوق في قصر عدل محافظة النبطية منذ سبعة اشهر مع تقاعد الموظف الذي كان يشغله، ولم تبادر وزارة المالية إلى تعيين بديل له، برغم ارتباط الخطوة بمصالح المواطنين في منطقة كبيرة ومركزية في منطقة الجنوب كمحافظة النبطية.
ويؤدي عدم تعيين امين صندوق إلى إضطرار المحامين للتوجه إلى مصارف المنطقة لدفع الإيصالات المتوجبة على الدعاوى التي يتابعونها. وبذلك، يحتاج اي محامي، وإذا كان عليه ان يدفع ايصالاً لإحدى المحاكم بقيمة اربعة آلاف ليرة، على سبيل المثال لا الحصر،إلى الذهاب إلى احد المصارف، واننتظار دوره ليدفع المتوجب عليه، بالإضافة إلى ستة آلاف ليرة بدل خدمة للمصرف.
يقول شريم ان الإحتجاج ليس على المبلغ الإضافي الذي يدفعه المحامي، بل على تضييع وقته في المصارف. ويمكن ان يضطر المحامي، وفي ظل عدم تعيين امين صندوق من قبل وزارة المالية، ان يقصد المصرف اربع او خمس مرات في الإسبوع.
ويؤكد شريم ان مهمة الدفع في المصرف تستغرق زمناً طويلاً من وقت المحامي، وقد لا ينتهي من الدفع والعودة إلى المحكمة قبل إقفال ابوابها. وعليه يضطر إلى العودة في اليوم التالي مرة ثانية إلى المحكمة، وتضييع وقته ووقت موكليه.
اما الأثر السلبي الأسوأ على المحامي والناس ومسار الدعاوى فيكمن في الدعاوى التي تستلزم مهلاً زمنية. إذ ينتج عن تأخر المحامي في المصرف إلى تخلفه عن تقديم المستندات المطلوبة في موعدها. وقد يؤدي ذلك إلى رد الدعوى شكلاً.
من جهته، اكد اكد محافظ النبطية محمود المولى انه اتصل بالمعنيين بالموضوع ووعدوه خيراً، مؤكداً انه سيتابع تعيين امين الصندوق في الأيام المقبلة.
واشار شريم إلى ان وزير العدل اتصل بوزير المالية بخصوص تعيين مندوبها، مؤكداً ان محامي النبطية سيصعدون خطواتهم المستقبلية في حال لم يتم تعيين امين صندوق، وقد يعتصمون بزي المحاماة امام مقر وزارة المالية في النبطية. ووفق شريم، سينسق محامو النبطية خطواتهم جميعها مع نقابة المحامين في بيروت.

انشر المقال

متوفر من خلال:

غير مصنف



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية