في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء بالمغرب وصفة تجميل لإخفاء آثار العنف عن وجه المرأة


2016-11-28    |   

في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء بالمغرب وصفة تجميل لإخفاء آثار العنف عن وجه المرأة

بتاريخ 23-11-2016، اختار برنامج "صباحيات" الذي يذاع على القناة المغربية العمومية الثانية أن يخلد اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء بطريقة مختلفة، حينما خصص فقرة التجميل لموضوع كيفية اخفاء آثار العنف التي قد تلحق بوجه المرأة وأجزاء ظاهرة من جسدها.

 

كيف تخفين آثار العنف على وجهك سيدتي؟

 

سؤال أثار استغراب الكثير من المشاهدين، استهلت به حلقة البرنامج النسائي واسع الانتشار، حيث ظهرت على شاشة البرنامج امرأة تحمل آثار رضوض على الوجه، وتضمنت الفقرة نصائح ماكياج للمرأة التي تتعرض للضرب لإخفاء آثار العنف الذي تعرضت له، وقد أعربت مقدمة البرنامج عن أملها في أن تكون قدمت حلولا للنساء من ضحايا العنف ليتمكن من مواصلة حياتهن بشكل عادي والتوجه الى مراكز عملهن.

 

تجميل آثار العنف مواجهة للظاهرة ام تطبيع معها؟

 

أثارت حلقة البرنامج بمجرد عرضها موجة من الغضب والسخرية خاصة داخل فضاءات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر البعض أن القناة تريد إحياء اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة بمكياج يخفي آثار الضرب، في الوقت ذاته اعتبر مدونون أن برنامجا من هذا النوع يمنح شكلا من الشرعية لممارسة العنف ضد المرأة، ويكرسه كظاهرة اجتماعية يمكن القبول بها والتعايش معها.

 

واعتبرت أصوات حقوقية أن النساء المعنفات ينشدن قوانين صارمة لمحاربة العنف توفر لهم الحماية والتكفل ولسن في حاجة الى وصفات لإخفاء آثار الكدمات بمساحيق التجميل.

 

القناة الثانية تعتذر عن الخطأ غير المقصود وتحذف حلقة البرنامج من موقعها الالكتروني

 

أمام حملة التعليقات الساخرة والغاضبة، صدر بيان عن ادارة القناة المغربية الثانية اعتبرت فيه أن إدارة القناة ترى أن الفقرة المتعلقة بكيفية إخفاء أثار العنف على الوجه بواسطة ''الماكياج'' غير ملائمة، وتشكل خطأ في التقدير بالنظر إلى حساسية وأهمية موضوع العنف ضد النساء، مشيرة إلى أن هذه المقاربة تتناقض تماما مع الخط التحريري للقناة وميثاقها المبني على إعطاء قيمة بارزة لصورة المرأة من خلال التزام القناة منذ 27 سنة بالدفاع عن حقوق المرأة وهو الالتزام الذي تم الاعتراف به مرارا وتكرارا من طرف متتبعي القناة والمجتمع المدني

 

وكشفت القناة عن اتخاذها جميع الإجراءات المناسبة في حق الأشخاص المسؤولين عن هذا الخطأ، كما ستدعم آليات المراقبة والتأطير حول هذا الموضوع، ووجهت شكرها لجميع المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذين أبدوا حرصا كبيرا من خلال متابعة هذا الموضوع وهو أمر تابعته القناة باهتمام.

 

– بيان اعتذار صادر عن القناة المغربية الثانية أذيع في النشرة الاخبارية المسائية للقناة مساء يوم الجمعة 25/11/2016.

انشر المقال

متوفر من خلال:

مقالات ، جندر وحقوق المرأة والحقوق الجنسانية ، المغرب



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية