رعايا دول جنوب الصحراء في شوارع تونس: انتفاضة ضد الهشاشة


2018-12-26    |   

رعايا دول جنوب الصحراء في شوارع تونس: انتفاضة ضد الهشاشة

توفي ليلة 23-12-2018 رئيس الجالية الإيفوارية بتونس فاليكو كوليبالي متأثرا بطعنات سكين تلقاها عند محاولته التصدي لمجموعة أنفار اقتحموا محل سكناه بغاية السرقة. مباشرة بعد إعلان هذا الخبر، تجمع في منتصف نهار يوم 24-12-2018 عدد هام من مواطني دول جنوب الصحراء المقيمين بتونس وسط العاصمة ومنها انطلقوا في مسيرة  تلقائية في اتجاه مقر سفارة الكوديفوار تعبيرا عن غضبهم إزاء الإعتداء الذي أفسد عليهم فرحة أعياد الميلاد واحتجاجا على  ممارسات  عنصرية يتعرضون لها يوميا وتمنعهم من حقهم في الحياة بكرامة في بلد اضطرتهم الحاجة الاقتصادية أو الرغبة في تحصيل العلم إلى الإقامة فيه.

حصلت المظاهرة التي رفع من شارك فيها شعارات تطالب بكف الممارسات العنصرية عنهم أشهرا قليلة بعد سن الدولة التونسية تشريعا يجرم الإتجار بالبشر وآخر يهدف للتصدي للعنصرية بما يمكن معه القول بكون تلك الإصلاحات التشريعية على أهميتها لم يصل أثرها بعد لمن يفترض أنها تهدف لحمايتهم. وبدا هذا التحرك الذي كان تلقائيا بمثابة إنتفاضة ضد تشريعات الشغل التونسية التي تمنع الاعتراف بحقوق الأجانب في الشغل والإقامة بتونس وتفرض على من دفعتهم الحاجة لطلب الرزق بها لأن يكونوا فئة هشة تستغل في سوق العمل ولا يعترف لها بأي حق.

انشر المقال

متوفر من خلال:

مقالات ، تونس ، حراكات اجتماعية



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية