دالية الروشة مهددة بالخطر بشهادة عالمية… والمعنيون لا حياة لمن تنادي


2015-10-21    |   

دالية الروشة مهددة بالخطر بشهادة عالمية… والمعنيون لا حياة لمن تنادي

عقدت "الحملة الأهلية للحفاظ على دالية الروشة" مؤتمراً نهار الثلاثاء20/10/2015  على كورنيش "الروشة" على مقربة من "الموفمبيك"، وذلك للإعلان عن حدثٍ مهم جداً في تاريخ "الدالية" قد يحدث انقلابا كبيراً في وضعها القائم حالياً ويعيد إليها وهجها وأمجادها الغابرة المحفوظة في ذاكرة أبناء بيروت. 
 
اذ إنه وضمن سلسلة الحملات التي يقوم بها الناشطون في "الحملة للدفاع عن الدالية "والحفاظ عليها و"تكريسها كإرث وطني وموقع طبيعي مرتبط بذاكرة المدينة وأهلها"، تم في آذار 2015 ترشيح موقع "دالية الروشة" الى قائمة الصندوق العالمي لمراقبة التراث (World Monuments Fund Watch List) لسنة ٢٠١٦. هذا الترشيح جاء بدعم من وزارة البيئة وجمعية الخط الأخضر والمفكرة القانونية وقسم علم الآثار والمتاحف في جامعة البلمند ومنظمة تراث بلا حدود الدولية. وبعد انتظار وترقب دام لأشهر، تمّ إعلان النتائج نهار الخميس15/10/2015. ومن بين 50 موقع من مختلف أنحاء العالم فازت "الدالية" وانضمت الى القائمة التي تشمل العديد من المواقع المهملة والمهددة بالخطر.
 
على أن هذا الفوز، لا يفاجئ أحد من أبناء المدينة، اذ لطالما كان هناك إجماع على أهميتها بالنسبة إليهم. وهذا الأمر، بدى جلياً منذ أسابيع أمام وسائل الإعلام، حين قام مجموعة من الناشطين في حملة" جايي التغيير" بتحرير هذا الموقع من السياج الذي فرض عليه قسراً فسارع الناس الى النزول الى المكان وتفحصه ومحاولة استرجاع شيء من ذكرياتهم فيه.
 
الاّ أن هذا الإعلان يضع المعنيين في الدولة أمام مسؤولياتهم التي لطالما تنصلوا منها تجاه هذا الموقع الذي جاء تأكيد أهميته "كحيّز اجتماعي مشترك وموقع طبيعي أثري ذو قيمة ثقافية وبيئية عالية يتطلب الاهتمام والرعاية على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي" من قبل منظمة عالمية.
 
وقد ألقت منى خشن بياناً، باسم "الحملة الأهلية للحفاظ على دالية الروشة" أكدت فيه "التزام أعضاء الحملة الأهلية للحفاظ على دالية الروشة، بواجبنا تجاه إرثنا الطبيعي والثقافي. وبدءً من دالية الروشة، نسعى الى الدفاع عن الشاطئ اللبناني ورفع مستوى الوعي حول التعديات على الأملاك العامة البحرية وخطر زيادة عوامل الاستثمار على حساب البيئة وعلى حساب حقنا وحق الأجيال القادمة في التمتع بما هو ملك عام للجميع". ولفتت الى أن "إدراج موقع الدالية في "الووتش لييست"هو مناسبة، "لتذكير كافة الوزارات والجهات المعنية بمسؤوليتها تجاه هذا الموقع، وكامل الشاطئ اللبناني، وضرورة وضع وتطبيق القوانين والإجراءات التي تضمن ديمومته واستخدامه العام".
 
وردا على سؤال ان تلقت الحملة أي تعليق أو ردة فعل من قبل المعنيين في السلطة حول النتيجة، أجابت: "الى الآن لم نسمع شيئاً من المسؤولين. لكن النتيجة ظهرت الخميس الماضي وبالتالي ربما قد لا يكون الخبر قد انتشر على نحو كافٍ وبالتالي لا يمكن القول منذ الآن أنهم قد تجاهلوا الموضوع".
 
وعن المعايير التي تمّ على أساسها الموافقة على إضافة موقع "الدالية" الى قائمة المراقبة التابعة للصندوق العالمي للآثار، قالت:"يجب ان يكون لدى الموقع أهمية تراثية وأن يكون مهدداً بالخطر. والخطر هنا عدة أنواع بالإمكان أن يكون من جرّاء العوامل الطبيعية أو الحروب أو التنمية الاقتصادية والتجارية كما هو حال "الدالية". والصندوق العالمي للآثار يعتبر هذا الخطر جديراً بالحماية".
 
وأكدت خشن على أن هذه النتيجة تعطي حافزاً أكبر لدى الناس بشكل عام وناشطي "الحملة" بشكل خاص للدفاع عن الدالية، لاسيما أن هذا "الموضوع أثار اهتمام المجتمع الدولي عندما أكد على أهمية هذا الموقع وأنه معرض للخطر" أضافت:" أظن أن هذا الأمر يجب  أن يزيد الوعي لدى الناس بأن هذا الموقع التراثي هو ملك بلدنا والأجيال القادمة وليس ملكاً لشخص أو مجموعة، فإن لم نهتم به من سيفعل ذلك؟".
 
ودعت "الجميع الى المشاركة يوم الأحد 25 تشرين الأول في إزالة الردميات عن موقع الدالية للتعبير عن امتلاك المساحات المشتركة لمدينة بيروت والإصرار على الحق في الحفاظ عليها".
 
إذا بعد سنوات من النضال دفاعاً عن "دالية الروشة" أتت شهادة دولية تكرس وتدعم الجهود الحثيثة التي بذلها الناشطون لحمايتها والمحافظة عليه كموقع مهم على الصعيد البيئي والتاريخي والثقافي والاجتماعي. أسبوع مرّ على إعلان النتائج وسط صمت مطبق من قبل المعنيين في الدولة، فهل حقاً لم يصلهم الخبر؟ أم هو هروب آخر وتنصل من مسؤوليتهم في المحافظة على موقع لطالما كان هناك سعي دؤوب ومطالب من المجتمع المحلي للمحافظة عليه؟ 

الصورة من ارشيف المفكرة القانونية تصوير علي رشيد
انشر المقال

متوفر من خلال:

لبنان ، مقالات ، بيئة وتنظيم مدني وسكن



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية