حوار المفكرة القانونية مع العكرمي في وسائل الإعلام التونسية: تأكيد جديد لنهاية زمن القضاء الصامت


2021-01-08    |   

حوار المفكرة القانونية مع العكرمي في وسائل الإعلام التونسية: تأكيد جديد لنهاية زمن القضاء الصامت

اعتبرت مواقع إعلامية تونسية الحوار الذي أجرته المفكرة القانونية مع القاضي بشير العكرمي حدثا هاما لما كشف عنه من معطيات وصفت بالخطيرة، وهي على علاقة بقضايا تعهد بها سابقا وكانت محلّ اهتمام إعلامي ومجتمعي. وهنا تركّز الاهتمام على مسألتين أولهما ما ورد بالحوار حول محاولة أحد وزراء العدل توظيف نفوذه للضغط على العكرمي من أجل انتزاع اتهام سياسي في قضية اغتيال شكري بلعيد وثانيهما كشفه لاستعمال التعذيب في قضية إرهابية وكبرى وتصديه لذلك.

أشّرت أهمية التفاعل الإعلامي مع الحوار على مدى الحاجة بتونس اليوم لفهم أفضل للقضاء ولعمله خصوصا في القضايا التي تهمّ الرأي العام. كما بيّنت أن خروج القضاء عن صمته في مثل تلك القضايا زيادة على ما فيه من احترام للحق في المعلومة يعزز استقلالية القضاء ويضعف فرص التدخل فيه. 

وترى المفكرة لهذه الاعتبارات مبادرتها لمحاورة العكرمي حدثا هاما يستجيب  لهدف عملها المتمثل في تطوير الخطاب العام حول القضاء. وتأمل أن يكون منطلقا لبناء سياسة اتصالية قضائية جديدة تستفيد من سلطة الإعلام في الدفاع عن استقلالية القضاء.

انشر المقال

متوفر من خلال:

أجهزة أمنية ، أحزاب سياسية ، احتجاز وتعذيب ، استقلال القضاء ، البرلمان ، تونس ، دولة القانون والمحاسبة ومكافحة الفساد ، قضاء ، محاكمة عادلة ، مقالات



لتعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *