حكم سادس للقاضية صفا بكفّ التعقّبات عن ناشطي حراك 2015: دخول وزارة البيئة “حقّ مطلبي يحاكي المصلحة الوطنيّة”


2020-01-02    |   

حكم سادس للقاضية صفا بكفّ التعقّبات عن ناشطي حراك 2015: دخول وزارة البيئة “حقّ مطلبي يحاكي المصلحة الوطنيّة”

بتاريخ 30 كانون الأوّل 2019، أصدرت القاضية المنفردة الجزائيّة في بيروت عبير صفا حكمها السادس بإبطال التعقّبات المساقة بحقّ 15 شابّا، من ناشطي حراك أزمة النفايات في صيف 2015.

وكانت الدعوى ضدهم قد بوشرت على خلفية دخولهم إلى وزارة البيئة في بداية عام 2016 لمقابلة وزير البيئة آنذاك محمّد المشنوق وإبلاغه بشكاوى متعلّقة بأزمة النفايات والتلوّث البيئيّ. ونتيجة عدم استقبالهم من قبل هذا الأخير، افترشوا أرض الوزارة ورفضوا الأوامر بمغادرة المكان، مما أدى إلى توقيفهم واقتيادهم إلى مقر ثكنة الحلو.

ادّعت النيابة العامّة على هؤلاء الشباب في العام 2016 بتهمة مخالفة أحكام المادتين 346 و347 من قانون العقوبات، معتبرة دخولهم إلى وزارة البيئة اقتحاماً هدفه إحداث الشغب. إلّا أنّ القاضية صفا اعتبرت في حكمها أنّ هدف المدّعى عليهم الخمسة عشر هو "نقل همومهم وعلى صعيد الجماعة وليس الفرد فقط، أي على صعيد المصلحة الوطنيّة" منطلقين من أزمة النفايات التي لم تكن "خافية على أحد".

وأضافت أنّ العناصر الجرميّة غير متوفّرة بخاصّة لكون التحرّك سلميّاً وعفويّاً لا يرافقه أيّ خرق للقانون، بل كان الهدف منه "ممارسة لحقّ مطلبيّ يحاكي المصلحة الوطنيّة العامّة متصفّاً بالطابع العفويّ والسلميّ لمسألة حياتيّة يوميّة".

وكانت المفكرة وثقت في وقت سابق وقائع جلسة استجواب الناشطين ومرافعتهم. كما وثقت الأحكام الخمسة الصادرة عن القاضية صفا، أحدها في 2019 فيما صدرت بقية الأحكام في 2018.

للاطلاع على الحكم، اضغط/ي على الرابط أدناه. 

 

انشر المقال

متوفر خلال:

استقلال القضاء ، المرصد القضائي ، حراكات اجتماعية ، دولة القانون والمحاسبة ومكافحة الفساد ، لبنان



لتعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *