تبعا لحراك محامي بيروت، النقيب يقرر إفراجا محسوبا عن مضمون عقد الإستشفاء


2018-04-19    |   

تبعا لحراك محامي بيروت، النقيب يقرر إفراجا محسوبا عن مضمون عقد الإستشفاء

يبدو أن نقيب المحامين أندريه الشدياق، وفي محاولة منه لالتقاط كرة النار التي كبرت في البيت الداخلي للمحامين، قرر الإفراج المحسوب عن مضمون عقد التأمين الإستشفائي الموقع خلال شهر آذار الماضي 2018 مع شركة غلوب مد، وذلك من خلال إعلانه أنه سيدعو النقباء وأمناء السر السابقين إلى الإجتماع "من أجل إطلاعهم على مضمون العقد"، وفق ما ورد في بيان صادر اليوم الخميس في 19 نيسان 2018 عن النقيب الشدياق.

ويأتي بيان نقيب المحامين بعد أكثر من نصف شهر على إنطلاقة حراك المحامين الرافض للزيادات على رسوم التأمين الإستشفائي ومطالبتهم بمعرفة أسباب الخسارة المادية التي منيّ بها صندوق نقابتهم وقدرت بنحو عشرين مليون دولار سيتم تعويضها من جيوب المحامين وعلى حساب صحتهم وصحة عوائلهم. كما كان المحامون قد وقعوا عريضة للمطالبة بتزويدهم نسخة عن العقود الموقعة مع شركة غلوب مد.

وكانت المفكرة القانونية قد أرسلت بتاريخ اليوم كتاباً إلى النقابة والنقيب الشدياق طالبت فيه استناداً إلى قانون "الحق في الوصول الى المعلومات" رقم 28 تاريخ 10/02/2017،  تزويدها بنسخة عن العقود المبرمة مع شركة غلوب مد لإدارة الصندوق الاستشفائي للمحامين، وذلك تطبيقاً للقانون عينه. وتعتبر المفكرة أن من حق جميع المحامين والمواطنين الإطلاع على العقد وفقا لطلبها.

انشر المقال

متوفر من خلال:

الحق في الصحة والتعليم ، حقوق العمال والنقابات ، لبنان ، مقالات ، حراكات اجتماعية ، حريات عامة والوصول الى المعلومات



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية