برنامج مواطنون ومواطنات في دولة


2018-05-04    |   

برنامج مواطنون ومواطنات في دولة

يحمل البرنامج عنوان: "معاً لتكون دولة… ولنكون مواطنون ومواطنات". يبدأ بمقدمة موّجهة إلى "اللبنانيات واللبنانيون" يحثهم فيها على تحدي "القوى الطائفية الزبائنية" ورفض "تسلط قوى الأمر الواقع" والإيمان بأن "التغيير ممكن والمبادرة واجب". وتطرح الحركة نفسها على أنها البديل وتترك للمواطنين الخيار في اختيار ممثليهم.

على صعيد القضاء، يطالب البرنامج بـ "استعادة احترام تراتبية المرجعيات القانونية، إزالة كل العوائق التي تقيّد الحق بالمراجعة أمام مجلس شورى الدولة" وبتحقيق استقلالية القضاء من خلال "وضع قیود صارمة على تدخلات النافذین فيه تعيينا ومراجعات".

كما يتعهد بوضع "نظام لضمان البطالة ولتحفيز حصول الشباب على أول فرصة عمل". ويدعو إلى " إعادة الانتظام إلى الإدارة العامة من خلال إنهاء بدع التعاقد". ويربط تمويل الاستثمار في البنى التحتية بـ"إعادة تصويب النظام الضريبي" بهدف "تخفیض كلفة المعیشة وكلفة الإنتاج المحلي". ويتفرّد بطرح "إقرار نظام ادّخار إجباري للمقيمين واختياري للمغتربين". كما يقترح وضع "نظام تقاعدي لجميع اللبانيين العاملين وتوفير تغطية صحية شاملة ممولة من الضرائب على المداخيل الريعية". وهو يرفض أي تسويات على الاعتداءات على المال العام والأملاك العامة ويذهب إلى حد المطالبة بتغريم المعتدين و"إسقاط الحقوق المدنية والسياسية عن المتنفذين المتورطين".

فضلا عن ذلك، يطرح الحزب رؤية متقدمة للأحوال الشخصية فيطالب بإقرار "نظام مدني مرجعي للأحوال الشخصية يطبق على جميع المقيمين إلا من اختار الانضمام إلى الأنظمة الطائفية التي تكون أنظمة استثنائية وتكون مقيّدة بالشروط العامة المنصوص عليها في النظام المدني المرجعي".

انشر المقال

متوفر من خلال:

لبنان ، مقالات ، دستور وانتخابات



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية