انتهاكات حقوق الطفل على خلفية الحراك المدني الشبابي في لبنان


2015-09-03    |   

انتهاكات حقوق الطفل على خلفية الحراك المدني الشبابي في لبنان

تقوم القوى الأمنية بطريقة ممنهجة باعتقال أطفال (ما دون 18 سنة بحسب تعريف الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل) وذلك على خلفية حراك حملة #طلعت_ريحتكم التي تطالب بايجاد حل لأزمة النفايات.

14 طفل جرى اعتقالهم بين 22 آب و1 ايلول 2015، حسب ما اشار وزير الداخلية نهاد المشنوق في مؤتمره الصحفي وعضو اللجنة البرلمانية لحقوق الإنسان في 2 ايلول 2015)

ان جمعية “بدائل” تعتبر أن توقيف أطفال على خلفية حراك مطلبي، وحقوقي، وسلمي انتهاكاً فاضحاً لحق الطفل بالأمن، الحماية، المشاركة، والتعبير عن الرأي. حتى في حال ثبت ارتكاب مخالفة للقانون، لا بد من ضمان حق الطفل بالحصول على مساعدة قانونية من قضاء الأحداث، مع الحفاظ على حقه بالحماية والخصوصية. 

لذا تدعو بدائل الجهات المعنية إلى تحمل مسؤولياتها في ضوء التزامات لبنان بالاتفاقيات الدولية الملزمة.

إن استهداف الأطفال هو انتهاك لا يمكن السكوت عنه ونحن ندعو مراصد حقوق الإنسان والهيئات المعنية بحقوق الأطفال للقيام بواجبها في حمايتهم خلال التحركات المطلبية. 

كما تدعو الحراك الشبابي إلى حماية الأطفال المشاركين من حماستهم.

انشر المقال

متوفر من خلال:

حقوق الطفل ، محاكمة عادلة وتعذيب ، لبنان ، مقالات ، حراكات اجتماعية ، حريات عامة والوصول الى المعلومات ، احتجاز وتعذيب ، محاكمة عادلة ، حريات ، حركات اجتماعية



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية