المؤتمر الثالث لنقابة القضاة التونسيين : تجديد في تركيبة الهيئة الادارية


2015-12-01    |   

المؤتمر الثالث لنقابة القضاة التونسيين : تجديد في تركيبة الهيئة الادارية

عقدت نقابة القضاة التونسيين في 28-11-2015 بقصر العدالة بتونس العاصمة مؤتمرها الانتخابي الثالث. حضر المؤتمر أكثر من مائة وثمانين قاضيا. وقد أدى تحجير النظام الداخلي لنقابة القضاة تجديد العضوية في هيئتها الإدارية لأكثر من دورتين لان تنحصر المنافسة الانتخابية بين قضاة هم في أغلبهم من غير أعضاء المكتب المتخلي. وأسفرت نتائج الانتخابات عن انتخاب مكتب تنفيذي جديد لنقابة القضاة مكون من تسعة أعضاء هم: فيصل البوسليمي – منتصر بالله بن فرج – ابراهيم بوصلاح – منصور الشلندي – وردة الشابي – علي عواينية – محمد علي الفالح – رفقة العيادي ونبيهة العياري.

ينتظر تبعا للنتائج المعلنة أن يكون القاضي فيصل البوسليمي ثاني رئيس لنقابة القضاة ويخلف بالتالي  القاضية روضة العبيدي التي اقترن لحدّ بعيد اسمها باسم نقابة القضاة طيلة الأربع سنوات الماضية. وقد  كرم المؤتمرون نقيبتهم المتخلية وقرروا إسنادها صفة الرئيسة الشرفية للنقابة إعترافا منهم بدورها في فرض وجود النقابة في المشهد العام والقضائي رغم المعارضة التي قابلتها في انطلاقتها. فيما اختاروا ان ينتخبوا هيئة ادارية جديدة لنقابتهم عرف أغلب اعضائها بمعارضتهم للهيئة المتخلية، وقد يؤشر هذا الاختيار عن رغبة النقابيين في إعطاء نفس جديد لهيكلهم.

تبدو نقابة القضاة التونسيين في مؤتمرها الثالث وكأنها تجاوزت صراع الوجود الذي فرضته عليها جمعية القضاة التونسيين عند انطلاقتها، وإن أشّر ضعف الحضور في مؤتمرها مقارنة بالعدد الجملي للقضاة إلى اهمية التحديات التي تواجه هيئتها الادارية والتي تتمثل أساساً في تطوير قاعدة الهيكل النقابي وتطوير انتشاره في الوسط القضائي.

الصورة منقولة عن موقع www.tap.info.tn

انشر المقال

متوفر من خلال:

قضاء ، المرصد القضائي ، استقلال القضاء ، تونس ، حراكات اجتماعية



لتعليقاتكم


اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشوراتنا
لائحتنا البريدية
اشترك في
احصل على تحديثات دورية وآخر منشورات المفكرة القانونية
لائحتنا البريدية