يمنى مخلوف

محامية بالاستئناف، تعدّ دكتوراه في جامعة باريس 2-اساس



الحق بالزواج المدني وتكوين أسرة في لبنان: سلاح اضافيّ في معركة لم تحسم بعد

"الحب دون القانون"[1]، حبّ جائز ولكن حبّ يكافحه القانون اللبناني عبر إخضاع ثمراته لوضع قانوني متدنٍّ. وعبر إخضاع الأولاد، يخضع الأحباء، وفي لبنان، يخضعون للصيغة الوحيدة المتواجدة ع...المزيد >>

تغيير الجنس في حكم قضائي جديد: احترام حق الفرد في تغيير حاله

مع امتناع المشرّع اللبناني عن اقرار قانون يرعى حالة متخالطي الجنس، يثابر هؤلاء بتغذية اجتهادات المحاكم اللبنانية. وآخر القرارات على هذا الصعيد، القرار الصادر عن محكمة الاستئناف المدنية في بي...المزيد >>

"الجنسية قيد الدرس" او "انعدام جنسية، قيد دائم"؟

"عار من الاسم، من الانتماء؟ في تربة ربيتها باليدين؟"[1]، كلمات الشاعر محمود درويش لا تتناول فقط حالة الفلسطنيين بل تشمل أشخاصا" ولدوا في لبنان، ترعرعوا في لبنان، ومنهم من قضى ...المزيد >>

التمتع بالحق يتم بالتناسب مع وظيفته:

"القانون ليس مطلقا كما قد نتصوره"[1] فهو "انساني الى حد يجعله عصيّا على القراءات المطلقة بخطوط مستقيمة"[2] المجردة من اي اعتبارات اجتماعية او انسانية، وهو "خط مرن&qu...المزيد >>

القضاء اللبناني يتدخل لوضع حدّ لمعاناة "شارلي": حماية الحيوان من أجل الطبيعة

"علاقة الانسان بالحيوان لطالما شكّلت محور التساؤلات الفلسفية حول طبيعة الانسان. فالحيوان يذكّر الانسان بحتمية وضعه الوجودي ويعيد له صورته ككائن حيّ، هو الآخر والمماثل في آن معا".&n...المزيد >>

قرار جديد لحماية المرأة من العنف الأسري: استعمال الأطفال كأداة تعنيف وابتزاز

على أثر النقاشات النيابية التي أناطت صدور قانون حماية النساء وسائر أفراد الأسرة في لبنان، ووجه قضاء الأمور المستعجلة في لبنان وهو أحد المراجع القضائية المختصة لإصدار أمر حماية، بمهمة تعريف م...المزيد >>

قضاء الأمور المستعجلة يثابر: مبدأ سلامة الإنسان على رأس هرم المنظومة القانونية اللبنانية

سلامة الإنسان فوق كل اعتبار، مبدأ يواصل قضاء الأمور المستعجلة في المتن لإرسائه انطلاقاً من قرارات لمحكمة التمييز والتوسع به مع تحديد نطاقه ومداه، وعلى نحو يجعل منه مبدأً عاماً هو في أعلى هرم...المزيد >>

جدل أمام قضاء الأمور المستعجلة في لبنان، سلامة الإنسان فوق كل اعتبار

سلامة الإنسان، مفهوم كان قد افتقده القانون اللبناني على أثر ما شهده من قضية "مؤمن" الذي دار به والده على أبواب المستشفيات في طرابلس قبل أن يفارق الحياة بعد رفضها استقباله، الى قضية...المزيد >>

اقرأ أكثر