بعد إبرام اتفاق الصخيرات[1] وظهور المجلس الرئاسي على الساحة السياسية باعتباره أحد أهم مخرجات حوار الصخيرات، رفعت عديد الدعاوي القضائية أمام دائرة القضاء الإداري بمحكمة استئناف البيضاء[2...المزيد >>