جازية جبريل محمد

استاذ القانون الجنائي بكلية القانون جامعة بنغازي، وكيل كلية الحقوق للشؤون العلمية، نائب رئيس مركز دراسات القانون والمجتمع Jaziagebril@yahoo.com



زواج القاصرات في ليبيا: مجتمع يتجاهلها وتشريع لا يوفر لها الحماية والضمانات

دخل الأب وبرفقته طفلته ذات الثلاثة عشر ربيعا أو ربما أكثر قليلا إلى مقر المحكمة الجزئية القريبة من منزله. اتّجه إلى مكتب قاضي الأمور الوقتية والولائية، طالبا منه منحه أذن زواج لابنته القاصر ...المزيد >>

إعمار بنغازي: قرارات أم شعارات؟

لعل ما يميز بنغازي وما يجعلها مستوجبة لتسليط الضوء على إعمارها هو ما أصدره مجلس النواب "السلطة التشريعية شرق البلاد الليبية" في 15 نوفمبر 2014[1] معلناً إياها مدينة منكوبة، على خلف...المزيد >>

حقوق نسوية منسية : الحق في الأمومة والحق في الإجهاض "موقف القانون الليبي"

الحق في الأمومة من أبجديات الفطرة الإنسانية نشوء علاقة محبة بين الأم وجنينها وتعلق شديد. وقد تقرر الحامل الاحتفاظ بجنينها وإن حصل حملها خارج الزواج أو حتى سفاحاً. ويبقى السؤال: هل يساعدها...المزيد >>

قوانين المرأة الليبية في ميزان الشريعة الإسلامية

نحاول في هذه المقالة تقويم القوانين الليبية المتصلة بالنساء ومدى تأثير الشريعة الاسلامية عليها. والقيام بهذه المحاولة يفترض أولا تحديد المُعاير، والمعيار، والقائم بعملية المعايرة .  ...المزيد >>

مشروع قانون العنف ضد المرأة في ليبيا: خيبة أمل في الشكل والمضمون

"إذا أردت أن أحترم القانون، فضع قانوناً محترما أولاً" (شعار حركة عصيان النساء في بريطانيا في بدايات القرن العشرين التي انتهت بمنح المرأة حقوقها السياسية والاجتماعية في أوروبا) ...المزيد >>

في مدينتنا لغم

توطئة في مركز وهبي البوري الثقافي بمنطقة 602 في بنغازي، يوم 25 سبتمبر2017، على تمام الساعة الخامسة مساء، عرض الفيلم الوثائقي عن الألغام في بنغازي. الفيلم من إعداد الإعلامية خديجة العمامي ...المزيد >>

الحقوق والحريات في المسودة الاخيرة للدستور الليبي: أحلام عريضة وهواجس كثيرة

التوطئة: منذ بواكير الصياغة الدستورية لهذا الحلم الشعبي الليبي وعيون النساء ترنو إلى باب الحقوق والحريات والكل حذر على اختلاف توجهاتن السياسية والفكرية. ويبقى التساؤل المشروع: هل استجابت ...المزيد >>

ظاهرة الفساد الإداري في ثقافة المجتمع الليبي

الغالبية الساحقة من الشعب الليبي تحمل تلك الصفة القانونية "الموظف العام". بل أنهم يعتبرونها حقاً للمواطنين دون الأجانب، وللذكور بالأفضلية على الإناث. يحملها المواطن بغض النظر عن شر...المزيد >>

اقرأ أكثر