أنزلت محكمة الجنايات في جبل لبنان، غرفة الرئيس إيلي الحلو، عقوبة الأشغال الشاقة لمدة 25 سنة بحق علي إبراهيم الزين، قاتل زوجته سارة الأمين. وألزمت الجاني الزين بدفع 150 مليون ليرة لبنانية لورثة المغدورة.

وكان الزين قد قتل زوجته الأمين في أيار 2015، بعد إطلاقه 17 رصاصة أصابتها في وجهها وصدرها بحضور أبنائهما في منزل الزوجية.

وقال محامي عائلة الضحية اشرف الموسوي أنه وعائلة سارة "وبعد نضال أربع سنوات كنا نتوقع هذا الحكم، ونحن لم نطالب أساساً بالإعدام، بل بالأشغال الشاقة المؤبدة". وبعدما أشاد بقرار محكمة الجنايات، قال "نحن من الأساس قلنا أن الجريمة قصدية وليست عمدية، وهو قتل زوجته"، مشيراً إلى أن القاضي "لم يمنح القاتل أي أسباب تخفيفية، ونحن مرتاحون لإحقاق العدالة".

من جهته، فضل وكيل الدفاع عن الزين التريث قبل إعطاء موقفه حول تمييز الحكم "لكي يتسنى لي قراءته، وبعدها نأخذ موقفاً". ولم يرغب محامي الزين بذكر اسمه في الإعلام.